• QualifiedPROFESSIONALS
  • 24/7SERVICE

كريستيانو رونالدو في مجال صناعة الملابس أيضاً

صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو أصبحا مرتبطين في أذهان المتابعين للأزياء، والمعجبين بكريستيانو. حيث قرر أنه سيكون رجل أعمال في هذا المجال.

لذلك فإن بدايات رونالدو المميزة في الأزياء، وضعته على أول الطريق، كنجم له نمط موضة خاص به. سمي هذا النمط الخاص (Cristiano Ronaldo style). وسيكون لتلك البدايات شأن في مستقبله بعد كرة القدم.

يعتبر نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو Cristiano Ronaldo  من أشهر نجوم المستديرة على مر التاريخ. لكنه اشتهر أيضاً كوجه إعلامي لماركات ملابس و ماركات عطور وغيرها. 

لماذا صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو ؟

يوضح اهتمام كريستيانو رونالدو بالملابس، أنه أعطى إطلالته حيزاً معتبراً من اهتماماته. وذلك منذ بداياته، وقبل شهرته التي حققها في فريق نادي ريال مدريد. وحتى أصغر التفاصيل كانت لا تفوته، في كل ما يتعلق بإطلالاته. نظاراته الشمسية والاكسسوارات التي تميز إطلالاته وحتى حقيبة اليد.

شغف كريستيانو رونالدو بالموضة أوصله للاهتمام بصناعة الملابس

فعندما أصبحت شهرته أكبر ولمعت نجوميته أكثر، تزايد شغفه واهتمامه بإطلالاته أيضاً. فكانت إطلالة رونالدو في المؤتمرات الصحفية و احتفالات توزيع جوائز كرة القدم، هي الإطلالة الأكثر تأثيراً والأكثر أناقة وعصرية. كما أنّ إدارة أعماله خططت و نفذت بشكل جيد لدعم هذا الظهور. وذلك بإدارة صفحته الرسمية على انستغرام وتنزيل صوره، التي نالت رواجاً كبيراً. وقد زاد نجاح ظهوره الإعلامي من القيمة التسويقية لاسمه وصورته. وهذا أنجح شركات صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو الذي أصبح وجهاً إعلامياً لها أيضاً.

و أصبح اهتمامه الكبير بإطلالاته، مرتديًا أهم العلامات التجارية في العالم، منسقاً بشكل يكاد يكون مثالياً. مما أضفى على إطلالاته لمسة خاصة به، بل وسحراً لدى المعجبين المولعين. وهذا حدا بشركات الألبسة لعقد صفقات كبيرة معه ليظهر في إعلاناتها.

تطوير الشغف بالأزياء و الإطلالة الإعلامية إلى الصناعة والتسويق

ولم يكتف كريستيانو بهذا الحد، بل ذهب بهذا التوجه أبعد. فأطلق لنفسه أول مشروع مستقل لعلامة تجارية في عالم أزياء الرجال خاصة به، وأسماها CR7 by Cristiano Ronaldo

وقد تولى تصميم أول مجموعة ألبسة له مصمم أزياء شهير في الولايات المتحدة هو ريتشارد تشاي. كما توجه للصناعة مستعيناً بمجموعة “جيه بي إس” للمنسوجات، وهي شركة دنماركية لصناعة الألبسة، وهي متخصصة ورائدة في صناعة الملابس الداخلية والجوارب.

ومع تطور أعماله في مجال الموضة و الأزياء وفي نهاية عام 2017 ، افتتح كريستيانو شركة للملابس الجاهزة. وسجلها باسم ابنه الصغير رونالدوجونيور، وقدرت قيمتها بملايين الدولارات، مع أنّ عمر ابنه وقتها لم يتجاوز الـثامنة.

والتقت صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو نجم كرة القدم. وقد أصبح صاحب الاستثمارات المتعددة خارج المستطيل الأخضر. وقد نجح كريستيانو في الكثير من المجالات التي اهتم بها. إلا أن النجاح الأكبر على الإطلاق كان في خط تصنيع الملابس الداخلية الخاص به.

مراحل دخول كريستيانو رونالدو مجال الأعمال

ولمزيد من الاطلاع وأخذ العبر لنستكشف ونتعمق أكثر في رحلة رونالدو خارج الملاعب. النجم المحبوب لملايين متابعي كرة القدم في العالم، نجح في استثمار شهرته في مجال محدد، هو كرة القدم. واستطاع جعلها منفعة تسويقية أخذته لمجال مختلف تماماً، يمثل شغفه الشخصي بالأزياء بدايتها فقط. لكنه اليوم رجل الأعمال الناجح.لكن كيف حدث كل هذا ؟

كريستيانو اللاعب الأعلى أجراً في العالم

يأتي كريستيانو رونالدو في المركز الأول للوائح اللاعبين الأعلى أجرًا في العالم (288 ألف جنيه إسترليني، متفوقًا على غريمه ليونيل ميسي الذي يحتل المركز الثاني بـ 275 ألف جنيه إسترليني).

ويُعتبر هذان اللاعبان استثناءاً بعض الشيء (مع خمسة عشر لاعباً من مختلف الفرق والدوريات العالمية) حيث يحصلان على صافي الدخل بعد حسم الضرائب.

عقود و صفقات مع كبرى الشركات العالمية

لكن الموضوع لم يتوقف عند كونه الأعلى أجراً في العالم، بل بأنه أصبح شخصيةً جذابةً للشركات العالمية، ووجهاً إعلانياً لأكثر من علامة تجارية. فقد وقّع عقوداً مع علامات تجارية عالمية، ومع شركات رياضية شهيرة، بسبب التقويم العالي لتأثيره الكبير على ملايين المستهلكين. ويظهر ذلك بشكل واضح في عقده مع شركة (نايك)، حيث تبلغ قيمته 21.7 مليون دولار سنويّاً. ووقع أيضًا عقودًا كبيرة مع كلٍّ من (سامسونغ)، (تويوتا)، (كنتاكي)، (كونامي)، وغيرها من العلامات التجارية الكبرى في العالم.

فوصل المبلغ الإجمالي للعقود في مجال الرعاية فقط، إلى حوالي 26.5 مليون جنيه إسترليني. في حين أن عقده السنوي في نادي ريال مدريد بلغ 15 مليون جنيه إسترليني فقط.

كريستيانو عقلية إدارية رائعة

يمتلك البرتغالي رونالدو عقلية إدارية رائعة، بما يتفوق أحياناً على فكرة أنه لاعب كرة قدم مشهور فقط. فقد نجح في استثمار تفوقه الرياضي و عشق الجماهير له، في إنجاح علامته التجارية الخاصة <CR7>. وذلك في مجال الألبسة، والأحذية بكافة الأنواع المتاحة.

كريستيانو دائماً يوسّع قاعدة المعروضات والمنتجات لديه. ولم يفوّت فرص الانتشار في المناطق المختلفة من العالم. وحيث وصلت شهرته ومعجبوه، ما أوصل دخله السنويّ من 6 إلى 10 مليون دولار.

فمجموعته CR7 لها فروع، وموزعون معتمدون في كافة أرجاء العالم. ويمكنك التعرف من خلال موقع المجموعة على منتجاتها و أماكن بيعها، مثل القمصان، والأحذية، والزي الكامل، الجوارب. وكذلك الملابس الداخلية الخاصة بخط الإنتاج التابع للشركة. وتسعى المجموعة للانتشار بشكل دائم في كل مكان، في آسيا، وأفريقيا، ومنطقة الشرق الأوسط.

وقّع رونالدو عقداً ببيع حقوق الملكية لصورته الشخصية. واعتبرت من الصفقات الكبيرة في هذا المجال. و على الرغم من أنه تم التكتم على قيمتها، لكن بعض المتابعين توصلوا للاستنتاج إلى أن الصفقة بلغت أكثر من كل التوقعات لمثل هذا العقد.

كريستيانو رجل أعمال ناجح

كريستيانو رجل أعمال ناجح

قام كريستيانو رونالدو بالتعاقد مع مجموعة بيستانا للاستثمار العقاري بقيمة 80 مليون دولار. وبالتالي صارت مجموعة CR7  شريكاً أساسياً في بناء 4 فنادق كبرى. وذلك في مدن نيويورك ،مدريد، لشبونة، ومسقط رأس رونالدو ماديرا.

وقد افتتحت الشركة فندقين ضمن هذا العقد، بحضور رونالدو في مدينتي لشبونة وماديرا، وحضر هذا الافتتاح حشدٌ من النخب السياسية الهامة والشخصيات الرياضية.

لكن كريستيانو رونالدو لا يملك متاجر بيع للمستهلك خاصة به (تجارة تجزئة ) لتكون كمنافذ لبيع منتجات خط إنتاجه، ولا حتى في البرتغال بلده، لكنه اعتمد على تجار تجزئة موجودون في السوق بالفعل، ولهم خبرتهم وسمعتهم الكبيرة في كل مكان، في كل دولة وصلت منتجاته إليها، وهؤلاء من يقومون ببيع المنتجات الخاصة به.

و قد اشتهرت المحال والمتاجر التي يتعامل معها رونالدو في الأرجنتين والنمسا وتشيلي وكندا وكولومبيا والدنمارك وألمانيا والنرويج وبيرو وبولندا وسنغافورة والسويد وأوكرانيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها من البلدان. وهي مذكورة بشكل واضح في النشرات الخاصة بشركة الملابس الداخلية الخاصة به.  

وهذا الموضوع أمر يتعلق بالتسويق، أو بالجدوى الاقتصادية، من التعامل مع متاجر و محلات عرض في بلدان أخرى، غير المذكورة في نشرات الشركة.

ولكن هذا الموضوع من اختصاص فريق العمل الذي يدير أعمال رونالدو. وقد يكون هذا الإبهام نوعاً من السرية اللازمة لنجاح التسويق، كما يرى فريق العمل. وهو الأفضل ليحدد كيف وأين وبكم يجب أن تباع المنتجات الخاصة به.

خاتمة

لا بد من الاعتراف بأن كريستيانو رونالدو، وبلا أدنى شك، واحد من أعظم لاعبي كرة القدم، عبر التاريخ، وذلك طبقاً لما تقدمه الأرقام والإحصائيات، فما يتفرد به رونالدو أنه يتطور من موسم لآخر، ومهما انتقل من فريق لآخر في أوروبا، ومنذ بداية مشواره وحتى الآن، فقد حافظ على معدل أداء رائع حطم به الأرقام القياسية، فهو أفضل لاعب في العالم و في أوروبا و في دوري أكثر من بلد لعب في فرق نواديه و لعدة أعوام، و كثيرة جداً هي الجوائز التي نالها و الأرقام القياسية التي حققها.

وتحتل صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو المهتم بها، مكانة مرموقة في سلم أولوياته، وبعيداً عن المستطيل الأخضر والجدل الرياضي الذي يثيره دائماً محبو النجم البرتغالي، ومحبو غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، لكن هنالك شيئاً متميزاً للغاية في صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو، هو أن له علامةً تجارية تحتل مرتبةً متقدمة في قوائم الأكثر مبيعاً في العالم. وبعيداً عن كرة القدم، فإن هنالك جانباً آخر من حياة رونالدو، هو نجاحه الإداري الباهر؛ مما يضعه في أعلى قائمة أكثر الرياضيين ثروةً، والأنجح بينهم في مجال المال، والأعمال.

في المحصلة تمكنت صناعة الملابس وكريستيانو رونالدو بفضل شهرته ونجاحه في كرة القدم، من بناء شيء متميز، وهو في ذروة نجاحه، لتحقيق مكسب هام جداً وهو مستقبله المضمون في مجال الأعمال بعد اعتزال الساحرة المستديرة.

لا تحقق الرياضة حركة تجارية وتسويقية كبيرة فقط، وفي أكثر من مجال، لكنها أيضاً تحقق حركة صناعية، في صناعة الملابس و الأدوات والأجهزة الرياضية. ومنها صناعة كرة القدم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *